التصنيفات
الدينى قصص دينية

دعاء الاسراء والمعراج

دعاء ليلة الإسراء والمعراج

دعاء الاسراء والمعراج ليلة الإسراء والمعراج هي تلك الليلة المباركة الموافقة التي توافق السابع والعشرون من شهر رجب وهي الليلة التي صعد فيها رسولنا الحبيب من الأرض إلى السموات السبع ووصل عند عرش الملك القدوس لما يسمى سدرة المنتهى ولذلك فإن تلك الليلة يعادل الصوم فيها ما يعادل عبادة سبعون عام  والعبادة  بكل أنواعها من صلاة وذكر وقراءة قرآن والصلاة على الحبيب المصطفى .

ولذلك يفضل الكثير من المسلمون الدعاء في تلك الليلة بكثير من الأدعية لقضاء حوائجهم وغفر ذنوبهم و استجابه دعائهم وشفاء مريضهم وذهاب الهم والغم ونقدم في السطور القليلة القادمة بعض من تلك الأدعية .

دعاء الاسراء والمعراج المستجاب

دعاء الاسراء والمعراج
دعاء الاسراء والمعراج
اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ، ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ولك الحمد أنت رب السموات والأرض ومن فيهن ، أنت الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والساعة حق والجنة حق.
دعاء الاسراء والمعراج اللهم بك أمنا وعليك توكلنا وإليك أنبنا وبك خاصمنا وإليك حاكمنا فأغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا وما أسررنا وما أعلنا وما أنت أعلم به منا ، اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا به مصائب الدنيا ومتعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا أبدآ ما أبقيتنا .

تعرف على اجمل دعاء الاسراء والمعراج

دعاء الاسراء والمعراج
دعاء الاسراء والمعراج

اللهم اسألك بقدرتك كما حفظت بها يونس في بطن الحوت ، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الابتلاء إن لا تبق لي هما ولا حزنا ولا ضيقا ولا سقما إلا فرجته.

وان أصبحت بحزن فامسيني بفرح و إن نمت على ضيق فأيقظني على فرج، وان كنت بحاجه فلا تكلني إلى أحد سواك وان تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي أحبتي .

اللهم إنا نسألك الجنة وكل ما قرب إليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وكل ما قرب إليها من قول وعمل ، اللهم إنا نعوذ بك من همزات الشياطين  اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا ، اللهم إنك أت الله لا إله إلا انت ، أنت الغني ونحن الفقراء إليك أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من اليائسين .

دعاء الاسراء والمعراج اللهم يا مسهل الشديد و يا ملين الحديد و يا منجز الوعيد و يا من هو كل يوم في أمر جديد، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق بك ادفع ما لا أطيق ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم انك لا تحمل نفساً فوق طاقتها فلا تحملني من كرب الحياة مالا طاقة لي به وباعد بيني وبين مصائب الدنيا وتقلب حوادثها كما باعدت بين المشرق والمغرب .

التصنيفات
الدينى قصص دينية

تاريخ الاسراء والمعراج

تاريخ الاسراء والمعراج لقد ذكر التاريخ معجزتين حدثوا للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وهي معجزة الإسراء، ومعجزة المعراج، و هي معجزة للروح و الجسد في وقت واحد، و بمرور الزمن أصبحت هاتين المعجزتين مناسبة من المناسبات الدينية التي يحتفل بها المسلمون عندما أسري بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، و في هذا المقال سنتعرف على تاريخ الإسراء والمعراج والذي قيل عنه أنه كانت قبل الهجرة بستة عشر أشهر.

تاريخ الاسراء والمعراج
تاريخ الاسراء والمعراج

تاريخ الاسراء والمعراج

رحلة الاسراء

بدأت قصة الاسراء والمعراج عندما فجأ الوحي جبريل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو نائم ونكزه إلى أن خرج معه وركب دابة تسمى البراق وهي دابة بيضاء ليس لها مثيل في الدواب وحملته من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى حيث التقى بالأنبياء سيدنا إبراهيم و موسى و عيسى وقام وصلى بهما إماماً و قدم له وعاءين أحدهما يحمل خمراً و الأخر لبن فقام باختيار وعاء اللبن بالفطرة فقال له جبريل “هديت للفطرة و هديت أمتك يا محمد” فلو اختار النبي الكريم الخمر لضلت أمته.

رحلة المعراج

و بعد ذلك عرج بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى السماء الأولى فوجد فيها سيدنا آدم عليه السلام.

و وجد في السماء الثانية سيدنا زكريا و سيدنا عيسى.

و في السماء الثالثة وجد فيها سيدنا يوسف عليه السلام.

و في السماء الرابعة وجد سيدنا إدريس.

و في السماء الخامسة وجد سيدنا هارون بن عمران.

و في السماء السادسة وجد فيها سيدنا موسى عليه السلام.

و في السماء السابعة وجد سيدنا إبراهيم عليه السلام في هذا الوقت انتهت مهمة سيدنا جبريل عليه السلام الذي أشار على سيدنا محمد أن يصعد إلى سدرة المنتهى ليلقى رب العزة واقترب الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه من رب العزة الذي فرض في هذا الوقت على الأمة الإسلامية خمسين صلاة.

فنزل سيدنا محمد و وجد سيدنا موسى فسأله موسى بما أوحى لك ربك، فقال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أن الله فرض على المسلمين خمسين صلاة، فقال له موسى أن يرجع إلى الله لأن أمته لن تقدر على أدائهم وعاد إلى ربه فجعلهم الله عز وجل أربعين صلاة وعاد إلى موسى فقال له أن المسلمين لن يقدروا عليهم أيضا فرجع إلى الله فخفضهم قليلاً، و هكذا حتى أصبحت الصلاة المفروضة على المسلمين خمس صلوات في اليوم.

 

تاريخ الاسراء والمعراج
تاريخ الاسراء والمعراج

توقيت ليلة الاسراء والمعراج

قيل أن حادثة الإسراء و المعراج كانتا في شهر ربيع الأول قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم بعام واحد، و إلى يومنا هذا يوجد خلاف في تاريخ الاسراء والمعراج على الشهر و اليوم و الليلة التي حدثت فيهما الاسراء والمعراج فقيل أنها في شهر شوال، و قيل أيضاً أنها كانت في شهر ربيع الأول، و قيل أنها كانت في شهر ربيع الآخر، و قيل أن الليلة التي حدثت بها الاسراء والمعراج كانت ليلة اليوم السابع من شهر ربيع الأول و لكن المسلمون يحتفلون بذكرى هذه الليلة يوم 27 من شهر رجب من كل عام.

 

التصنيفات
الدينى قصص دينية

ليلة الاسراء والمعراج

ليلة الاسراء والمعراج، والتي تعد من الأحداث العظيمة في الدعوة الإسلامية، وهى أحد المعجزات التي أيد بها الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ويمكن تعريف ليلة الإسراء والمعراج على أنها رحلة ارضيه وانتقال عجيب وغير مألوف لدى البشر تم بقدرة المولى عز وجل، حيث نقل النبي المصطفى من المسجد الحرام بمكة المكرمة إلى المسجد الأقصى بالقدس، وتأتى هذه الليلة بمثابة مناسبة دينية يحتفل بها سائر المسلمون ويستذكرون فيها ما حدث مع نبي الرحمة.

سبب رحلة الاسراء والمعراج

ليلة الاسراء والمعراج
ليلة الاسراء والمعراج

عندما فقد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عمه أبا طالب الذي كان يقف دائما بجانبه ويسانده ويدعمه حزن حزنا شديدا وضاقت عليه الأرض، وبعدها توفيت زوجته السيدة خديجة رضى الله عنها والتي كانت له بمثابة السند والدعم والمساعدة، فنزل جبريل عليه السلام ليخفف عن الرسول ما به من حزن ويصحبه في هذه الرحلة العظيمة، والتي كانت بمثابة تكريم ومؤانسة له في حزنه.

حيث كان الرسول نائما وآتاه جبريل وخرج به ومضى بصحبته حتى وصلوا إلى بيت المقدس ثم أعرجوا إلى السماء، فرأي الرسول مجموعة من الأنبياء وكان منهم سيدنا إبراهيم وسيدنا موسى وسيدنا عيسى عليهم السلام، كما رأى الكثير من الأمور، وبعد ذلك عاد إلى مكة، وفى صباح اليوم التالي من هذه الرحلة قام الرسول بالاجتماع بأهل قريش وسرد لهم ما حدث معه فكذبوه إلا قليل منهم.

تاريخ ليلة الاسراء والمعراج

وقعت حادثة الإسراء والمعراج في شهر ربيع الأول من السنة الثانية عشر من الدعوة النبوية، أي قبل هجرة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بعام واحد، ولا يزال تاريخ هذه الليلة المباركة محل خلاف بين الكثير من أهل العلم والفقهاء، فهناك من قال أنها حدثت في شهر ربيع الأول، وهناك من ذهب إلى أنها كانت في شهر ربيع الأخر وفى شهر شوال، ويقال أيضا أن ليلة الإسراء والمعراج كانت في الليلة السابعة من شهر ربيع الأول.

فضل ليلة الاسراء والمعراج

ليلة الاسراء والمعراج
ليلة الاسراء والمعراج

إن ليلة الاسراء والمعراج تعد من اعظم الليالي، وهى نقطة تحول في طريق الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وقد جاءت لتأكيد صدق النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ويمكن تلخيص فضل هذه الليلة العظيمة على النحو التالي:

ليلة الاسراء والمعراج أوضحت مكانة النبي الكريم والتي لم يحظ بها أحدا من أهل السموات والأرض.

صبر الرسول وثباته، فالنبي الكريم كان قدوة في كل حياته في صبره على إيذاء الكفار له وثباته وصبره على فراق أحبته، ولذا كانت هذه الواقعة بمثابة اختبار لصبر المؤمنين وصدقهم في اتباعهم للدعوة الإسلامية، باعتبارها فوق مستوى العقل البشرى.

ثقة الجندي وهو سيدنا أبو بكر  الصديق بقائده، فقد كانت ثقة أبو بكر بالنبي الكريم كبيرة جدا ولا تهزها أي حادثة مهما كانت، وقد ثبت أبو بكر في هذا الموقف عندما كذبه الكثير من أهل مكة وارتدوا عن دينهم.

كل الأنبياء يعبدون الله سبحانه وتعالى وهم أخوة ودينهم واحد.

تدل هذه الواقعة على أهمية ومكانة المسجد الأقصى وأهمية المحافظة عليه.