التصنيفات
الدينى قصص دينية

دعاء الاسراء والمعراج

دعاء ليلة الإسراء والمعراج

دعاء الاسراء والمعراج ليلة الإسراء والمعراج هي تلك الليلة المباركة الموافقة التي توافق السابع والعشرون من شهر رجب وهي الليلة التي صعد فيها رسولنا الحبيب من الأرض إلى السموات السبع ووصل عند عرش الملك القدوس لما يسمى سدرة المنتهى ولذلك فإن تلك الليلة يعادل الصوم فيها ما يعادل عبادة سبعون عام  والعبادة  بكل أنواعها من صلاة وذكر وقراءة قرآن والصلاة على الحبيب المصطفى .

ولذلك يفضل الكثير من المسلمون الدعاء في تلك الليلة بكثير من الأدعية لقضاء حوائجهم وغفر ذنوبهم و استجابه دعائهم وشفاء مريضهم وذهاب الهم والغم ونقدم في السطور القليلة القادمة بعض من تلك الأدعية .

دعاء الاسراء والمعراج المستجاب

دعاء الاسراء والمعراج
دعاء الاسراء والمعراج
اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ، ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ولك الحمد أنت رب السموات والأرض ومن فيهن ، أنت الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والساعة حق والجنة حق.
دعاء الاسراء والمعراج اللهم بك أمنا وعليك توكلنا وإليك أنبنا وبك خاصمنا وإليك حاكمنا فأغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا وما أسررنا وما أعلنا وما أنت أعلم به منا ، اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا به مصائب الدنيا ومتعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا أبدآ ما أبقيتنا .

تعرف على اجمل دعاء الاسراء والمعراج

دعاء الاسراء والمعراج
دعاء الاسراء والمعراج

اللهم اسألك بقدرتك كما حفظت بها يونس في بطن الحوت ، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الابتلاء إن لا تبق لي هما ولا حزنا ولا ضيقا ولا سقما إلا فرجته.

وان أصبحت بحزن فامسيني بفرح و إن نمت على ضيق فأيقظني على فرج، وان كنت بحاجه فلا تكلني إلى أحد سواك وان تحفظني لمن يحبني وتحفظ لي أحبتي .

اللهم إنا نسألك الجنة وكل ما قرب إليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وكل ما قرب إليها من قول وعمل ، اللهم إنا نعوذ بك من همزات الشياطين  اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا ، اللهم إنك أت الله لا إله إلا انت ، أنت الغني ونحن الفقراء إليك أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من اليائسين .

دعاء الاسراء والمعراج اللهم يا مسهل الشديد و يا ملين الحديد و يا منجز الوعيد و يا من هو كل يوم في أمر جديد، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق بك ادفع ما لا أطيق ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم انك لا تحمل نفساً فوق طاقتها فلا تحملني من كرب الحياة مالا طاقة لي به وباعد بيني وبين مصائب الدنيا وتقلب حوادثها كما باعدت بين المشرق والمغرب .

التصنيفات
الدينى قصص دينية

تاريخ الاسراء والمعراج

تاريخ الاسراء والمعراج لقد ذكر التاريخ معجزتين حدثوا للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وهي معجزة الإسراء، ومعجزة المعراج، و هي معجزة للروح و الجسد في وقت واحد، و بمرور الزمن أصبحت هاتين المعجزتين مناسبة من المناسبات الدينية التي يحتفل بها المسلمون عندما أسري بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، و في هذا المقال سنتعرف على تاريخ الإسراء والمعراج والذي قيل عنه أنه كانت قبل الهجرة بستة عشر أشهر.

تاريخ الاسراء والمعراج
تاريخ الاسراء والمعراج

تاريخ الاسراء والمعراج

رحلة الاسراء

بدأت قصة الاسراء والمعراج عندما فجأ الوحي جبريل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو نائم ونكزه إلى أن خرج معه وركب دابة تسمى البراق وهي دابة بيضاء ليس لها مثيل في الدواب وحملته من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى حيث التقى بالأنبياء سيدنا إبراهيم و موسى و عيسى وقام وصلى بهما إماماً و قدم له وعاءين أحدهما يحمل خمراً و الأخر لبن فقام باختيار وعاء اللبن بالفطرة فقال له جبريل “هديت للفطرة و هديت أمتك يا محمد” فلو اختار النبي الكريم الخمر لضلت أمته.

رحلة المعراج

و بعد ذلك عرج بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى السماء الأولى فوجد فيها سيدنا آدم عليه السلام.

و وجد في السماء الثانية سيدنا زكريا و سيدنا عيسى.

و في السماء الثالثة وجد فيها سيدنا يوسف عليه السلام.

و في السماء الرابعة وجد سيدنا إدريس.

و في السماء الخامسة وجد سيدنا هارون بن عمران.

و في السماء السادسة وجد فيها سيدنا موسى عليه السلام.

و في السماء السابعة وجد سيدنا إبراهيم عليه السلام في هذا الوقت انتهت مهمة سيدنا جبريل عليه السلام الذي أشار على سيدنا محمد أن يصعد إلى سدرة المنتهى ليلقى رب العزة واقترب الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه من رب العزة الذي فرض في هذا الوقت على الأمة الإسلامية خمسين صلاة.

فنزل سيدنا محمد و وجد سيدنا موسى فسأله موسى بما أوحى لك ربك، فقال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أن الله فرض على المسلمين خمسين صلاة، فقال له موسى أن يرجع إلى الله لأن أمته لن تقدر على أدائهم وعاد إلى ربه فجعلهم الله عز وجل أربعين صلاة وعاد إلى موسى فقال له أن المسلمين لن يقدروا عليهم أيضا فرجع إلى الله فخفضهم قليلاً، و هكذا حتى أصبحت الصلاة المفروضة على المسلمين خمس صلوات في اليوم.

 

تاريخ الاسراء والمعراج
تاريخ الاسراء والمعراج

توقيت ليلة الاسراء والمعراج

قيل أن حادثة الإسراء و المعراج كانتا في شهر ربيع الأول قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم بعام واحد، و إلى يومنا هذا يوجد خلاف في تاريخ الاسراء والمعراج على الشهر و اليوم و الليلة التي حدثت فيهما الاسراء والمعراج فقيل أنها في شهر شوال، و قيل أيضاً أنها كانت في شهر ربيع الأول، و قيل أنها كانت في شهر ربيع الآخر، و قيل أن الليلة التي حدثت بها الاسراء والمعراج كانت ليلة اليوم السابع من شهر ربيع الأول و لكن المسلمون يحتفلون بذكرى هذه الليلة يوم 27 من شهر رجب من كل عام.

 

التصنيفات
الدينى قصص دينية

قصة الاسراء والمعراج بالتفصيل

قصة الاسراء والمعراج بالتفصيل

المعراج وقصة الاسراء والمعراج بالتفصيل، لقد كرم الله سبحانه وتعالى الرسول الكريم بمعجزة الاسراء والمعراج وكرمه برؤية السماوات والجنة والنار ورؤية كافة الأنبياء والصلاة معهم، حيث أراد المولى عز وجل أن يسرى عن نبيه المصطفى بعد أن أصابه الحزن الشديد يعد وفاة عمه أبو طالب وزوجته السيدة خديجة رضى الله عنها، كما أراد أن يريه آياته الكبرى، فأرسله في رحلة الاسراء والمعراج، هذه المعجزة التي لم يحظ بها أحدا من أهل الأرض ولا السماوات.

نبذة عن رحلة الاسراء والمعراج

المعراج
المعراج

في رحلة المعراج اصطحب سيدنا جبريل الرسول الكريم في هذه الرحلة، حيث أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى على دابة تدعى البراق، وعقب وصوله إلى الأقصى صلى بالأنبياء أماما، ثم عرج به إلى السماء الدنيا فقابل سيدنا آدم عليه السلام، وفى السماء الثانية قابل سيدنا عيسى وزكريا عليهما السلام، وفى السماء الثالثة رأى سيدنا يوسف الصديق، وفى الرابعة رأى سيدنا إدريس، وفى الخامسة رأى سيدنا هارون بن عمران، وفى السماء السادسة رأى سيدنا موسى، وبعدها صعد إلى السماء السابعة فرأى سيدنا إبراهيم أبو الأنبياء، وصعد إلى سدرة المنتهى وهنا انتهت رحلته.

قصة الاسراء والمعراج بالتفصيل

المعراج
المعراج

كانت رحلة الاسراء والمعراج معجزة إلهية متكاملة أيد المولى سبحانه وتعالى بها النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم، ونصر بها دعوته، فبالنسبة للأحداث الخاصة بالإسراء، فقد بدأت حكاية الاسراء كما يرويها الرسول الكريم بقدوم ثلاثة من الملائكة الكرام من بينهم جبريل وميكائيل، فجعلوا جسده الشريف لظهره مستقبلا الأرض وهو نائم ثم شقوا بطنه وغسلوا ما كان بها من غل بماء زمزم ثم ملؤوا قلبه إيمانا وحكمة ثم عرض له لبنا وخمرا فاختار صلى الله عليه وسلم اللبن فشربه، فبشره جبريل بالفطرة.

ثم قام سيدنا جبريل بإركاب الرسول دابة تدعى البراق، وانطلقا إلى المسجد الأقصى فأنزله طيبة فصلى بها، ثم نزل بعد ذلك بطور سيناء وهناك كلم سيدنا موسى عليه السلام وصلى به، ثم أنزله بيت لحم مكان مولد نبي الله سيدنا عيسى عليه السلام فصلى فيها، ثم دنا به إلى بيت المقدس فأنزله باب المسجد وربط البراق ودخل المسجد ليقابل أنبياء الله الذين بعثهم الله من قبله، فسلموا عليه وصلى بهم إماما.

معجزات النبي في ليلة الاسراء والمعراج

المعراج
المعراج

حمل سيدنا جبريل الرسول على جناحه وصعد به إلى السماء الدنيا فأطلع الرسول على بعض أحداث السماء الأولى، ثم صعد إلى السماء الثانية والتي رأى فيها سيدنا زكريا وعيسى، ثم ارتقى بعد ذلك إلى السماء الثالثة وهكذا حتى وصل إلى السماء السابعة التي رأى فيها أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام، ثم انتهى به جبريل إلى سدرة المنتهى.

وفي رحلة المعراج تقدم جبريل بالرسول إلى الحجاب وفيه منتهى الخلق، وفيه فرضت الصلاة خمسون صلاة على أمه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، بعد ذلك صحبه جبريل فأدخله الجنة والتي رأى فيها نعيم لا يخطر على قلب بشر، ثم عرض عليه النار فنظر في عذابها واشفق على من فيها، ثم أخرجه حتى أتيا نبي الله سيدنا موسى عليه السلام فأرجعه إلى ربه يسأله التخفيف حتى جعلها الله خمسة صلوات فقط، وبعد ذلك عاد جبريل إلى مضجعه وكل ذلك حدث في ليلة واحدة.