التصنيفات
الدينى القران

ايات قرانية عن العمل                  

ايات قرانية عن العمل وفضله في الدنيا و الآخرة حيث حثنا الإسلام على البحث عن العمل للحصول على الرزق الحلال، حتى يكون المسلم منتج في المجتمع الذي يعيش فيه، فالعمل يجعل الإنسان له شأن في المجتمع، و هناك ايات قرانية عن العمل و السعي للحصول على الرزق سوف نتحدث عنها بالتفصيل في هذه المقالة.

ايات قرانية عن العمل في الدنيا و الآخرة

ايات قرانية عن العمل
ايات قرانية عن العمل

هناك العديد من الأيات القرآنية التي تحدثت عن فضل العمل و سوف نذكر لكم بعضاَ منها:

فضل العمل الصالح

– قال الله عز وجل: (يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون).

و معنى الآيتين الكريمتين أن الله عز وجل يقول للمؤمنين من عباده يا أيها المؤمنين عندما تبدأ صلاة الجمعة اذكروا الله واتركوا البيع في هذا الوقت وعندما تنتهي الصلاة اذهبوا لعملكم واطلبوا الرزق من الله واذكروا الله واشكروه على نعمه لعلكم تفوزوا بالجنة.

– كما قال الله عز وجل: (هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور).

ففي الآية السابقة أمر مباشر للسعي للحصول على الرزق، حيث سخر الله الأرض للناس ليسعوا فيها و يأكلوا من نعم الله فيها و يحصلون على رزقهم.

فضل الرزق الحلال

– يقول الله عز وجل: (ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيماً).

و في هذه الآية يتحدث الله عز وجل للمشركين و يقول لهم إن ربكم هو الذي يجعل السفن تسير في البحر، و السفن تحملكم و تحمل بضائعكم وتسير بكم إلى الأماكن التي تريدونها لتطلبوا من رزق الله إن الله بكم رحيماً عندما سير لكم السفن في البحر و ليسهل عليكم حتى تحصلون على الرزق و تصلون إلى ما كان من الصعب الوصول إليه.

هذه الآيات تدعو المسلمين إلى العمل و كسب الرزق الحلال وبذل الجهد للحصول عليه، و لن يحصل الإنسان على هذا الرزق إلا بالتعب و السعي و الجد و الاجتهاد فبعض سبل الحصول على الرزق يسرها لنا الله عز وجل لنشكره على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى.

هذه كانت بعض الآيات التي تحثنا على العمل الذي نستطيع الحصول منه على الرزق الحلال و طلب الرزق من الله عز وجل، هناك أيضاً آيات أخرى تحثنا على نوع آخر من العمل و هو العمل الصالح و هي كما يلي:

ايات قرانية عن العمل
ايات قرانية عن العمل

ايات قرانية عن العمل الصالح

هناك مجموعة من الايات القرانية التي تحثنا على العمل الصالح، و أن العمل الصالح هو أفضل شيء يفعله الإنسان في الدنيا فهو كنز للمسلم في الدنيا و الآخرة و منها:

يقول الله عز وجل: (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين).

كما يقول الله تعالى: (والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا وعد الله حقا ومن أصدق من الله قيلا).

ويقول الله تعالى: إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا).

كما يقول عز وجل: (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون).

ويقول سبحانه وتعالى: (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا).

كما قال تعالى: (ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون).

ويقول عز وجل: (وإني غفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى).

وهذه الآيات تحثنا على ضرورة أن نعمل عملا صالحا ليجزينا الله أجرا عظيما ويحيينا حياة طيبة ويغفر لنا ويرزقنا بجنات الفردوس في الآخرة.

 

 

 

 

التصنيفات
الدينى السنة

أحاديث نبوية في اتقان العمل

اتقان العمل عبادة، و عندما تقوم بأية أعمال يجب أن تتقنها فالناس عند انتهائك من أداء عمل ما لا ينظرون إلى الوقت الذي استغرقته في أداؤه بل ينظرون إلى جودته و مدى إتقانه، فيجب أن تعلم أن اتقان العمل هو الذي يجعلك متميزاً عن الآخرين، كما أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حثنا على ضرورة اتقان العمل في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، و في هذه المقالة سنتعرف على الأحاديث النبوية الشريفة التي أرشدنا فيها النبي صلى الله عليه وسلم على ضرورة اتقان العمل.

معنى اتقان العمل

اتقان العمل هو القيام به على الوجه الأكمل، و الالتزام بكل الضوابط و المتطلبات التي يحتاج إليه حتى يتم الانتهاء منه بشيء من الجودة و الاتقان، مع الالتزام بإنهائه في الوقت المطلوب.

اتقان العمل
اتقان العمل

أحاديث نبوية في اتقان العمل

إن الاتقان من الواجبات التي أرشدنا إليها ديننا الإسلامي، فالعمل أمانة في يد من يقوم به و لذلك عليه القيام به على الوجه الأكمل سواء كان عسير أو يسير، و من الأحاديث التي وردت في هذا الشأن عن رسولنا الكريم ما يلي:

أهمية اتقان العمل

– يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه): و الاتقان في هذا الحديث يعني الإخلاص، أي أن القائم بعمل ما عليه أن يخلص فيه حتى وإن كان العائد من هذا العمل قليل، بمعنى ألا يخلص في عمله بقدر الراتب الذي يحصل عليه، و لكن عليه أن يخلص في عمله و يتقنه بالقدر المستطاع و الذي يحتاج إليه العمل.

– يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته): و يرشدنا هذا الحديث إلى ضرورة اتقان كل فرد لعمله، فالرجل المتزوج مسئول عن زوجته و أبنائه، و المرأة المتزوجة مسئولة عن رعاية زوجها و تربية أبنائها و حفظ مال زوجها، و كل شخص يشغل وظيفة ما عليه أن يتقن عمله لأنه سيسأل عنه.

– قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الله لا يقبل عمل امرئ حتى يتقنه، قالوا: يا رسول الله وما إتقانه؟ قال: يخلصه من الرياء والبدعة): أي أن الله عز وجل لا يقبل العمل حتى يتم إتقانه على الوجه الذي يرضيه، و بذلك سيتخلص من الرياء.

اتقان العمل في السنة النبوية

– قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته): و المقصود من هذا الحديث أن على الفرد أن يتقن عمله في أي عمل يقوم به حتى وإن كان هذا العمل هو ذبح شاه، أو غيرها، أي في الأمور اليسيرة، فمن الأولى أن يكون الإتقان في الأمور الأكثر صعوبة حتى يفوز برضاء الله عزو جل ورسوله الكريم.

– قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (إن العبد إذا نصح لسيده وأحسن عبادة الله فله أجره مرتين). أي أن الاتقان يجعلك تحصل على ثوابه و أجره مضاعف، و هذا الأمر في جميع الأعمال التي نقوم بها.

اتقان العمل
اتقان العمل

فوائد اتقان العمل

و في النهاية فإن اتقان العمل فرض على القائم به، و له العديد من الفوائد منها:

  • أن الأجر و الثواب فيه يكون مضاعف.
  • يجعل الفرد متميزاً في عمله و يكون ناجحاً و موفقاً فيه و في غيره.
  • يجعله محبوباً من الله و من الآخرين، فالإنسان الذي يعرف أن الله عز وجل يراقب تصرفاته في كل كبيرة و صغيره يقوم بها سيتقن عمله و يخلص فيه و لا يخشى إلا الله.