التصنيفات
الدينى قصص دينية

اين يقع جبل اهل الكهف

الكهف بمجرد أن يقع نظرك على هذه الكلمة أو تسمعها، فإن أول شيء يتبادر إلى ذهنك هو قصة أصحاب الكهف.

نعم أصحاب الكهف الذين ذكرهم الله-جل في علاه-في آيات القرآن الكريم، بل و تسمية سورة بأكملها باسمائهم.

قصة أصحاب الكهف

أصحاب الكهف تركوا ما كان عليه قومهم من عبادة الأوثان، وعبدوا الله وحده. و لقد عاش هؤلاء الفتية في ظل حكم الإمبراطور الروماني دقيانوس، مما عرضهم لطغيانه، في عهد اضطهاد المسيحيين.

وكانوا مجموعة من الشباب العقلاء؛ رفضوا السجود لغير الله، و هذا كان خلاف لما عليه أهل قريتهم.

و ذات يوم قرروا النجاة بدينهم و أنفسهم؛ و ذلك بترك قريتهم الفاسدة و أهلها الضالون، فهجروا القرية و ذهبوا لمكان آمن يعبدون الله فيه.

و بالفعل أخذ هؤلاء الفتية كلبهم و تركوا بيوتهم واتجهوا لكهف مهجور؛ طامعين في رضا الله-عز وجل-.

استلقى هؤلاء الفتية في الكهف، وكان كلبهم حارساً لهم، و قد كانت المعجزة و هي:

نوم الفتية ثلاثمائة وتسع سنوات، و كان يبدوا عليهم أنهم مستيقظين؛ لكثرة تقلبهم خلال كل هذه السنوات؛ و ذلك كان رعاية لهم من الله عزو جل؛ حتى لا تبلى أجسادهم، فقال-تعالى-” وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ ۚ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ ۖ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ ۚ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا”

وعندما استيقظوا ظنوا أنهم ناموا يوماً أو بضع يوم، ثم أرسلوا واحداً منهم بالنقود للمدينة، لكن تغيرت النقود و البضائع، حتى القرية بأكملها أصبحت مؤمنة و حاكمها أصبح رجل عادل، و لما علم أهل القرية بقصة الرجل ذهبوا معه إلى الكهف ليروا قدرة الله.

مكان اهل الكهف الحقيقي

الكهف
الكهف

و الكهف هو المغارة الواسعة في الجبل، و قد نجح الباحثون في تحديد الأماكن التي كانت تحت سيطرة الحكم الروماني في ذلك الوقت.

ورجح الكثيرون أن كهفهم هو (الرقيم) الواقع في قرية الرجيب في جنوب عمان بالأردن. ويقول أصحاب هذا الرأي: أنه متوافق لما ذكر في القرآن من قوله تعالى” أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجباً”(سورة الكهف: الآية 9).

و أيضاً استدلوا عليه بقول الله-تعالى-: “وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ”[الكهف16].

ففي هذه الآية برهان على قدرة الله عز وجل  عن علاقة الشمس بهم و قد بينها رب العزة في قوله تعالى:

أن الشمس إذا طلعت تزاور عنه ذات اليمين أي تتقلص و إذا غربت تقرضهم ذات الشمال.

و قال مالك عن زيد بن أسلم تميل: (ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه) أي: “في متسع منه داخلا بحيث لا تصيبهم، إذ لو أصابتهم لأحرقت أبدانهم و ثيابهم.

و قال ابن عباس: “ذلك من آيات الله حيث أرشدهم إلى هذا الغار الذي جعلهم فيه أحياء والشمس و الريح تدخل عليهم فيه لتبقى أبدانهم”.

و يبرهن أصحاب هذا الرأي أيضاً بثمانية القبور الموجودة داخله و على المدخل جمجمة الكلب الذي كان حارساً لهم، و ذلك وفقاً لما ورد في القرآن من قول الله-تعالى-: “سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجماً بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم؛ قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل. فلا تمارِ فيهم إلا مراءً ظاهراً ولا تستفتِ فيهم منهم أحداً” [الكهف22].

تحديد مكان أصحاب اهل الكهف في الأردن

هناك دليلان أحدهما تاريخي و الآخر أثري يوضحان بأن الكهف المذكور هو بجبل الرقيم في الأردن.

الدليل التاريخي:

يُقال بأن الكثير من الصحابة و قادة الجيوش الإسلامية أخبروا بأنه يوجد بجبل الرقيم بالأردن؛ فزاروه و عرفوه و منهم الصحابي: معاوية بن أبي سفيان، و عبادة بن الصامت، و حبيب بن مسلمة و ابن عباس حيث أنهما دخلوا الكهف ورأوا عظام أصحاب الكهف.

الدليل الأثري:

عثروا على بناء أثري فوق الكهف، وهذا ما يتوافق مع قول الله-تعالى-: ” فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا ۖ رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ ۚ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا” [الكهف21].

وقد أثبت الحفريات عن ذلك البنيان أنه الكهف، وقد كان معبد وتحول لمسجد في العصر الإسلامي، فتوجد بقايا أعمدة مصنوعة من الأحجار. ويوجد بقايا لمحراب فوق باب الكهف.

و في النهاية وجب علينا أن نتعظ و نهتدي بهذه القصص الواردة في كتاب الله-عز وجل

التصنيفات
الدينى قصص دينية

قصه سورة الكهف

قصه سورة الكهف

سورة الكهف واحدة من أكثر سورة القران التي تحمل الكثير من المعاني والقيم والمبادئ العظيمة التي يستطيع أن يعيش عليها الإنسان طوال حياته فهي تتضمن ثلاثة قصص على فترات زمنية متباعدة وذات مغزى لكي يوصل لنا العزيز الجبار بعض القيم والحكمة في تلك القصص ، ويفضل أن يتم قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة من كل أسبوع فهي تغفر ذنوب ما بين الجمعتين .

سورة الكهف
سورة الكهف

قصة أصحاب الكهف

سورة الكهف
سورة الكهف
وكان يترأسهم شيخ مسن ومعهم كلب وقرورا الفرار إلى كهف مظلم بعيد عن تلك المدينة على أن يتفرغوا للعبادة والذكر والتفكر في خلق السموات والأرض ، ولقد تولى أحد منهم أمور الطعام فكان يرتدي أقذر الثياب ويغير من مظهره كي لا يستطيع أحد التعرف علية وهكذا .
حتي مرت الأيام وقد شاع الخبر بين أبناء تلك المدينة بوجودهم في ذلك الكهف ووصل الأمر للملك الظالم فأمر بمطاردتهم ومحاصرة الكهف حتى تم سد ذلك الكهف أثناء نومهم بكم هائل من الحجارة التي جعلت ذلك الكهف مغلق بإحكام .
ولكن هنا ظهرت معجزة الخالق عز وجل وتجلت رحمته فقد أمر حواسهم وأجسادهم بأن تغط في نوم عميق استمر قرابة الألف عام حتى الكلب الذي معهم والذي يتميز بحاسة سمع قوية ظل نائم معهم طوال تلك السنوات، حتى جاء أحد المارة الذي يرعى الأغنام وكان يريد أن يقوم بحماية أغنامة من الأمطار والأخطار الخارجية فقرر أن يقوم بعمل فتحة كبيرة في ذلك الكهف كي يحفظهم فيه .
وبالفعل تم فتح ذلك الكهف واستيقظ هؤلاء الفتيه ليتعجب الناس من أمرهم فلقد ظل طعامهم كما هو دون تعفن ولم تكبر حتى أظافرهم أو شعورهم وكلبهم كما هو وظلوا يختلفوا فيما بينهم عن الموعد الفعلي لنومهم منهم من قال ثلاثة أيام ومنهم من قال يومين .

ولكن ظلت تلك العملات المعدنية معهم خير دليل على معجزة الخالق عز وجل حيث تم رفع الأمر إلى الملك ليسرد لهم تاريخ تلك العملة وماهي ظروف حكم ذلك الملك ، وتعجب الفتية لذلك الأمر ولكن ازداد إيمانهم بالله وأيقنوا بقدرة العزيز الحكيم على حمايتهم من كل خطر قد يصل إليهم فسبحان الله العظيم  .